شبكة الكفيل العالمية
الى

ضمن فعاليات مهرجان ربيع الرسالة الثقافي العالمي الثامن: إنطلاق فعاليات مؤتمر الأكاديميين السابع

حفل الإفتتاح
ضمن فعاليات مهرجان ربيع الرسالة الثقافي العالمي الثامن: إنطلاق فعاليات مؤتمر الأكاديميين السابع... إنطلقت صباح اليوم السبت (16ربيع الأول 1435هـ) الموافق لـ(18كانون الثاني 2014م), فعاليات مؤتمر الأكاديميين السابع، والذي يقام ضمن منهاج مهرجان ربيع الرسالة الثقافي العالمي الثامن، والمنعقد تحت شعار: (الرسول الأعظم(صلّى الله عليه وآله) رحمةٌ مهداة.. وسبيلُ نجاة)، وبرعاية الأمانتين العامتين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية، وسط حضور أكاديمي.
وجرت فعاليات حفل انطلاق مؤتمر الأكاديميين السابع والذي يُعقد تحت شعار: (بالنور المحمّدي نكتب.. نبدع.. نتصدّى..) على قاعة خاتم الأنبياء(صلى الله عليه وآله) في العتبة الحسينية المقدسة، وابتدأت بتلاوة آيات من الذكر الحكيم بصوت القارئ السيد صفاء الفحّام، لتأتي بعدها كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر من جامعة بغداد، وقد ألقاها المساعد الإداري لرئيس الجامعة الدكتور حسين حمود والتي رحب فيها بالحضور الكريم ( للاطلاع على الكلمة اضغط هنا ).
ثم جاءت الكلمة بعدها لأستاذ الحوزة العلمية السيد حسين الحكيم والتي قدّم فيها الشكر والثناء للعتبتين المقدستين على بذلها جهوداً كبيرة من أجل إقامة هكذا مهرجانات تترجم النهضة الحسينية بطريقة علمية، كما وجّه الشكر للجامعات العراقية لارتباطها بأهل البيت(عليهم السلام) بطريقة علمية أيضاً. كما تطرّق في كلمته إلى شخصية النبي الأكرم(صلى الله عليه وآله).
مؤكّداً: "نحن في أمسّ الحاجة الآن إلى خلق حالة من الوحدة والانسجام، ومواجهة لكل عناصر التفرقة في أوساطنا، وهذا الأمر لا يكون إلا من خلال العمل على كل المنطلقات التي تحرّك الإنسان سواء كان أدبياً أو علمياً أو فنياً أو إعلامياً".
موضّحاً: "وهذه الأمور والمنطلقات لا تتحقّق ما لم يتحرّك كلٌّ منا بحسب موقعه واختصاصه، لذا فهذه المواسم العلمية والمؤتمرات التي تأخذ في محاورها شخصية النبي محمد(صلى الله عليه وآله)، والذي جسّد المعنى الحقيقية لكمال الإنسان، لكي تتعلّم منه الأمة كل شيء فيه خير وصلاح، هي خطوات حقيقية وجادة للنهوض بواقع المجتمع وفق أسس علمية".
مبيّناً: "على كل الأكاديميين بذل المزيد من الجهود في البحث والتأليف عن شخصية النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله)، والابتعاد عن المجاملات العلمية".
لتنطلق بعدها أولى الجلسات البحثية لمؤتمر الأكاديميين السابع والذي يُعقد تحت شعار: (بالنور المحمّدي نكتب.. نُبدع.. نتصدّى..) .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: