علي نفس رسول الله (صلى الله عليه واله )
صدحت أيات الذكر الحكيم ببيان فضل أمير المؤمنين (عليه السلام)ومن هذه الايات أية المباهلة التي تثبت عظيم منزلة الامام علي (عليه السلام)لانها جعلته نفس رسول الله (صلى الله عليه واله )وسنبرهن على ذلك من خلال الاية المباركة قال تعالى (فمن حاجك فيه من بعد ماجاءك من العلم فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل الى الله فنجعل لعنة الله على الكاذبين )وقد أجمع المسلمون على نزولها في في الخمسة أصحاب الكساء ،ونكتفي بذكر رواية واحدة تدل على هذا المعنى ،فقد أخرج مسلم في صحيحه (ولما نزلت الاية فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ) دعا رسول الله (صلى الله عليه واله )عليا وفاطمة وحسنا وحسينا فقال اللهم هؤلاء أهلي )(1)
وفي المقام نريد أن نبرهن على أن علي (عليه السلام)هو نفس رسول الله ،فالاية المباركة أمرت رسول الله بان يخرج الابناء والنساء بدلالة قوله تعالى (وأبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم )فاأخرج رسول الله الحسن والحسين وهما ابنا رسول الله وأخرج فاطمة التي هي تمثل النساء ،لانها صفوتهن ،فالسؤال الذي يطرح نفسه هو أن عليا لا هو من الابناء ولا هو من النساء فلماذا أخرجه رسول الله معهم ،وهذا يثبت أن عليا هو نفس رسول الله (صلى الله عليه واله )والا لو يكن علي هو نفس رسول الله لما كان هناك تفسير لأخراجه من قبل رسول الله وهناك روايات تثبت هذا المعنى وهو قول رسول الله (صلى الله عليه واله )بحق علي (أنت مني وانا منك )(2)وهذا دليل على أن عليا هو نفس رسول الله
أما دلالة هذه النفسية التي يشترك بها علي مع رسول الله فهي أن كل مقام ثبت لرسول الله (صلى الله عليه واله )فهو ثابت لعلي ،الا مقام النبوة فقد أخرجه رسول الله عن علي بدلالة حديث المنزلة (أنت مني بمنزلة هارون من موسى الا أنه لانبي بعدي )ولكن رسول الله أفضل من علي (عليه السلام)وهذا مجمع عليه عند الشيعة الامامية .
(1) صحيح مسلم باب فضائل الصحابة \باب فضل علي بن ابي طالب .
(2)صحيح البخاري .