آخر المشاركات

الحياة حلوه بس نفهمها » الكاتب: كربلاء الحسين » آخر مشاركة: كربلاء الحسين                         العتبتان المقدستان الحسينية والعباسية تتبنّيان مشروعاًقرآنياً لطلبة الجامعات والمعاهد » الكاتب: حسين الابراهيمي » آخر مشاركة: حسين الابراهيمي                         أخبرنـــــــــــــي عن يوم الجمــــــــــــعه ,, » الكاتب: زهراء الموسوي- » آخر مشاركة: جوار الامير                         جمال صلاة الصبح » الكاتب: محمدالفراتي » آخر مشاركة: محمدالفراتي                         برنامج الرفع والتنزيل الشهير بآخر اصدار wuala » الكاتب: محمد البصير » آخر مشاركة: محمد البصير                         سؤال يهم المرأة - 20 » الكاتب: ابو محمد السيلاوي » آخر مشاركة: جوار الامير                         تصميمي :: دعاء كميل » الكاتب: عبدالاله عباس » آخر مشاركة: جوار الامير                         الشمس وضحاها برنامجكم كل يوم خميس عند الساعة السابعة والنصف مساءا » الكاتب: سرى المسلماني » آخر مشاركة: زهراء الموسوي-                         رسالة منتظرة_برنامج الشمس وضحاها » الكاتب: سرى المسلماني » آخر مشاركة: زهراء الموسوي-                         الرجعة ومفهومها عند الشيعة الامامية » الكاتب: بهاء النعماني » آخر مشاركة: بهاء النعماني                        
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: ثواب قضاء حاجة المؤمن ، وتنفيس كربه ، وإدخال الرفق عليه

  1. #1
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية عطر الولايه
    الحالة : عطر الولايه غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5184
    تاريخ التسجيل : 20-09-2010
    الجنسية : أخرى
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,472
    التقييم : 10


    Lightbulb ثواب قضاء حاجة المؤمن ، وتنفيس كربه ، وإدخال الرفق عليه


    107 ـ عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : ( من مشى لامرئٍ مسلمٍ في حاجته فنصحه فيها ، كتب الله له بكل خطوة حسنة ، ومحا عنه سيئة ، قضيت الحاجة أولم تقض ، فإن لم ينصحه فقد خان الله ورسوله ، وكان رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) خصمه ) (1) .
    108 ـ وعن أبي عبد الله (عليه السلام) : ( إنّ الله عزّ وجلّ انتخب قوماً من خلقه لقضاء حوائج فقراء من شيعة علي (عليه السلام) ليثيبهم بذلك الجنّة ) (2) .

    109 ـ وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : ( أيّما مؤمن نفّس عن مؤمن كربةً ؛ نفّس الله عنه سبعين كربة من كرب الدنيا وكرب يوم القيامة .
    قال : ومَن يسّر على مؤمن وهو مُعْسِر ، يسّر الله له حوائج الدنيا والآخرة .
    [ ومَن ستر على مؤمن عورةً ؛ ستر الله عليه سبعين عورة من عوراته التي يخلّفها (3) في الدنيا والآخرة ] (4) .
    قال : وإنّ الله لفي عون المؤمن (5) ما كان المؤمن في عون أخيه المؤمن ، فانتفعوا
    ____________
    (1) عنه في المستدرك : 2 | 412 ح 2 وصدره في ص 407 ح 1 وأخرجه في البحار : 74 | 315 ذ ح 72 عن كتاب قضاء الحقوق للصوري مع اختلاف .
    (2) عنه في المستدرك : 2 | 406 ح 5 وفيه : انتجب بدل انتخب .
    وأخرج نحوه في البحار : 74 | 323 ح 91 والوسائل : 11 | 576 ح 2 عن الكافي : 2 | 193 ح 2 بإسناده عن المفضل بن عمر عنه ( ع ) مع زيادة في آخره .
    (3) في الوسائل : ( يخافها ) .
    (4) سقط من النسخة ـ أ ـ .
    (5) في النسخة ـ أ ـ ( المؤمنين ) .
    الصفحة 47
    في العظة وارغبوا في الخير ) (1) .
    110 ـ وعن أبي جعفر (عليه السلام) قال : ( مَن خطا في حاجة أخيه المسلم (2) بخطوةٍ ؛ كتب الله له بها عشر حسنات ، وكانت له خيراً من [ عتق ظ ] عشر رقاب ، و صيام شهر واعتكافه في المسجد الحرام ) (3) .
    111 ـ وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : ( قضاء حاجة المؤمن خير من حملان ألف فرس في سبيل الله عزّ وجلّ ، وعتق ألف نسمة ) (4) .
    وقال : ( ما من مؤمنٍ يمشي لأخيه في حاجةٍ إلاّ كتب الله له بكل خطوة حسنة ، وحطّ بها عنه سيّئة ، ورفع له بها درجة (5) .
    وما من مؤمنٍ يفرّج عن أخيه المؤمن كربةً إلاّ فرّج الله عنه كربةً من كرب الآخرة ، وما من مؤمنٍ يعين مظلوماً إلاّ كان ذلك أفضل من صيام شهر واعتكافه في المسجد الحرام ) (6) .
    112 ـ عن نصر بن قابوس ، قال : قلت لأبي الحسن الماضي (عليه السلام) : بلغني عن أبيك (7) أنّه أتاه آتٍ فاستعان به على حاجته ، فذكر له أنّه معتكف ، فأتى الحسن (عليه السلام) ، فذكر له ذلك ، فقال : ( أما علمت أنّ المشي في حاجة المؤمن خير من اعتكاف شهرين متتابعين في المسجد الحرام [ بصيامهما ] (8)
    ____________
    (1) عنه في المستدرك : 2 | 408 ح 1 وأخرجه عن الكافي : 2 | 200 ح 5 في البحار : 74 | 322 ح 89 نحوه وعن الثواب : 163 ح 1 ، في البحار : 75 | 20 ح 16 باختلاف يسير عن ذريح وعنهما في الوسائل : 11 | 586 ح 2 .
    (2) في النسخة ـ ب ـ ( المؤمن ) .
    (3) عنه في المستدرك : 2 | 408 ح 2 إلى قوله : من عشر رقاب .
    (4) مكرّر مع حديث 117 ، عنه في المستدرك : 2 | 407 ح 2 ب 26 وأخرجه عن الكافي : 2 | 193 ح 3 في البحار : 74 | 324 ح 92 والوسائل : 11 | 580 ح 1 بإسناده عن صدقة الأحدب ، وأورده في الاختصاص : ص 21 مرسلاً ، وفي مصادقة الإخوان : ص 38 ح 3 .
    (5) عنه في المستدرك : 2 | 407 ح 2 ب 27 ، وأخرجه عن الكافي : 2 | 197 ح 5 في البحار : 74 | 333 ح 109 والوسائل : 11 | 583 ح 5 بإسناده عن إبراهيم بن عمر اليماني وعن الاختصاص : ص 22 في البحار : 74 | 311 مرسلاً مثله مع زيادة فيهم .
    (6) عنه في المستدرك : 2 | 408 ح 2 وأخرجه عن الاختصاص : ص 22 في البحار : 74 | 311 مرسلاً باختلافٍ يسير .
    (7) في النسخة ـ ب ـ : صيامه .
    (8) والظاهر هو الحسين ( ع ) .
    الصفحة 48
    ثم قال أبو الحسن (عليه السلام) : ومن اعتكاف الدهر ) (1) .
    113 ـ وعن رجل من حلوان (2) قال : كنت أطوف بالبيت ، فأتاني رجل من أصحابنا فسألني قرض دينارين ، وكنت قد طفت خمسة أشواط ، فقلت له : أُتمّ أسبوعي ثم أخرج ، فلمّا دخلت في السادس اعتمد علي أبو عبد الله (عليه السلام) ، ووضع يده على منكبي ، قال : فاتممت سبعي ودخلت في الآخر لاعتماد أبي عبد الله (عليه السلام) علي ، فكنت كلمّا جئت إلى الركن أومأ إليّ الرجل ، فقال أبو عبد الله (عليه السلام) : ( مَن كان هذا يؤمي إليك ؟
    قلت : جُعلت فداك هذا رجل من مواليك ، سألني قرض دينارين ، قلت : أتمّ أسبوعي وأخرج إليك ، قال : فدفعني أبو عبد الله (عليه السلام) وقال : اذهب فأعطهما إيّاه . فظننت أنّه قال : فأعطهما إيّاه لقولي قد أنعمت له (3) ، فلمّا كان من الغد دخلت عليه وعنده عدّة من أصحابنا يحدثهم ، فلمّا رآني قطع الحديث ، وقال :
    لئِن أمشي مع أخٍ لي في حاجة حتى أقضي له ، أحبّ إليّ من أن أعتق ألف نسمة ، وأحمل على ألف فرس في سبيل الله مسرجة ملجمة ) (4) .
    114 ـ وعن أبي جعفر (عليه السلام) قال : ( قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) : مَن سرّ مؤمناً فقد سرّني ، ومَن سرّني فقد سرّ الله ) (5) .
    115 ـ عن مسمع قال : سمعت الصادق (عليه السلام) يقول : ( مَن نفّس عن مؤمنٍ كربةً من كرب الدنيا ، نفّس الله عنه كربةً من كرب الآخرة ، وخرج من قبره [ وهو (6) ] ثلج الفؤاد ) (7) .
    ____________
    (1) عنه في المستدرك : 2 | 408 ح 6 والبحار : 74 | 235 عن خط الجباعي نقلاً عن خط الشهيد يأتي نحوه ذ ح 132 .
    (2) أنعمت له : أي قلت له نعم .
    (3) في البحار : صدقة الحلواني .
    (4) عنه في المستدرك : 2 | 152 ح 3 وفي البحار : 74 | 315 نقلاً عن كتاب قضاء الحقوق للصوري بإسناده عن صدقة الحلواني نحوه .
    (5) عنه في المستدرك : 2 | 404 ح 2 وأخرجه عن الكافي : 2 | 188 ح 1 في البحار : 74 | 287 ح 14 والوسائل : 11 | 569 ح 1 بإسناده عن أبي حمزة الثمالي ، وأورد الصدوق في مصادقة الإخوان : ص 52 ح 9 عن أبي حمزة مثله .
    (6) ليس في النسخة ـ أ ـ .
    (7) عنه في المستدرك 2 | 408 ح 3 ، وأخرجه في البحار : 7 | 198 ح 71 وج 74 | 321 ح 87 عن
    =
    الصفحة 49
    116 ـ وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : ( مَن طاف بهذا البيت أُسبوعاً كتب الله عزّ وجلّ له ستّة آلاف حسنة ، ومحا عنه ستّة آلاف سيئة ، ورفع له ستّة آلاف درجة ) . ( وفي رواية ابن عمار ) : وقضى له ستّة آلاف حاجة (1) .
    [ وقال أبو عبد الله (عليه السلام) : ( لَقضاء حاجة المؤمن خير من طواف وطواف ) [ حتى عدّ عشر مرّات (2) ] . 117 ـ وقال أبو عبد الله (عليه السلام) : ( لَقضاء حاجة المؤمن خير من عتق ألف نسمة ، ومن حملان ألف فرس في سبيل الله ) (3) .





  2. #2
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية عطر الولايه
    الحالة : عطر الولايه غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5184
    تاريخ التسجيل : 20-09-2010
    الجنسية : أخرى
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,472
    التقييم : 10


    افتراضي


    118 ـ وعن أبي جعفر (عليه السلام) : ( [ مَن قضى لمسلمٍ (4) حاجته ناداه (5) ] الله عزّ وجلّ : ثوابك عليّ ، ولا أرضى لك ثواباً دون الجنّة ) (6) .
    119 ـ وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : ( أيّما مؤمنٍ سأله أخوه المؤمن حاجته وهو يقدر على قضائها فردّه منها ؛ سلّط الله عليه شجاعاً (7) في قبره ينهش [ من (8) ] أصابعه ) (9) .

    ____________
    =
    الكافي : 2 | 199 ح 3 بإسناده عن مسمع أبي سيار ، وفي البحار : 74 | 386 ح 105 وج 75 | 22 ح 23 عن الثواب ص : 179 ح 1 بإسناده عن مسمع كردين وعنهما في الوسائل : 11 | 587 ح 4 مع سقط وزيادة فيه .
    (1) عنه في المستدرك 2 | 147 ح 5 وأخرجه في البحار : 74 | 326 ح 95 و 97 والوسائل : 11 | 581 ح 3 و 4 عن الكافي : 2 | 194 ح 6 وصدر ح 8 مسندا عنه ( ع ) .
    (2) بين المعقوفين ليس في النسخة ـ ب ـ وموجود في نسخة ـ أ ـ والكافي ذيل الحديث السادس .
    (3) مكرّر لصدر ح 111 فراجع بما قد ذكرنا من تخريجاته هناك .
    (4) في الأصل : ( مسلماً ) والذي أثبتناه صحيح ظاهر .
    (5) في الكافي وقرب الإسناد والاختصاص : ( ما قضى مسلم لمسلم حاجة إلاّ ناداه الله ) ، وكذلك في ثواب الأعمال .
    (6) عنه في المستدرك : 2 | 406 ح 6 وأخرجه في البحار : 74 | 285 ح 8 عن قرب الإسناد : ص 19 وفي ص : 305 ح 54 عن ثواب الأعمال : ص 223 بإسناد هما عن بكر بن محمد الأزدي وفي ص 312 ح 68 عن الاختصاص : ص 184 مرسلاً عن أمير المؤمنين ( ع ) وفي ص 326 ح 96 عن الكافي : 2 | 194 ح 7 بإسناده عن بكر بن محمد ، وفي الوسائل : 11 | 576 ح 4 عن الكافي والثواب والقرب مع اختلافٍ يسير .
    (7) الشجاع : ضرب من الأفاعي .
    (9) مكرّر مع ح 179 : عنه في المستدرك : 2 | 406 ح 7 وأخرجه في البحار : 74 | 319 عن عدّة الداعي : ص 178 عن إبراهيم التيمي وفي ج 75 | 177 ح 13 عن أمالي الشيخ : 2 | 278 ح 36 بإسناده عن
    =
    الصفحة 50
    120 ـ وعن أبي جعفر (عليه السلام) قال : ( مَن قضى لأخيه المؤمن حاجةً كتب الله بها عشر حسنات ، ومحا عنه عشر سيّئات ، ورفع له بها عشر درجات ، و كان عِدل : عشر رقاب ، وصوم شهر ، واعتكافه في المسجد الحرام ) (1) .
    121 ـ وعن الصادق (عليه السلام) : ( مَن فرّج عن أخيه المسلم كربةً فرّج الله عنه كربةً يوم القيامة ، ويخرج من قبره مثلوج الصدر ) (2) .
    122 ـ وعن أبي إبراهيم الكاظم (عليه السلام) قال : ( مَن فرّج عن أخيه المسلم كربةً ؛ فرّج الله بها عنه كربة يوم القيامة ) (3) .
    123 ـ وعن أبي جعفر (عليه السلام) قال : ( فيما ناجى الله به عبده موسى بن عمران ، أن قال : إنّ لي عبيداً أبيحهم جنّتي وأحكمهم فيها ، قال موسى : يا ربّ مَن هؤلاء الذين تبيحهم جنّتك وتحكمهم فيها ؟
    قال : من أدخل على مؤمنٍ سروراً .
    ثم قال : إنّ مؤمناً كان في مملكة جبّار وكان مولعاً (4) به ، فهرب منه إلى دار الشرك ، ونزل برجل من أهل الشرك ، فألطفه ، وأرفقه (5) ، وأضافه (6) ، فلمّا حضره الموت ، أوحى الله عزّ وجلّ إليه : وعِزّتي وجلالي لو كان في جنّتي مسكنٌ لمشركٍ لأسكنتك فيها ، ولكنّها محرّمة على مَن مات مشركاً ، ولكن يا نار هاربيه (7) ولا تؤذيه ، قال : ويُؤتى برزقه طرفي النهار ، قلت : من الجنّة ؟ قال : أو من حيث شاء الله عزّ وجلّ ) (8) .
    ____________
    =
    أبان بن تغلب ، ورواه في تنبيه الخواطر : 2 | 80 مرسلاً باختلافٍ يسير .
    (1) عنه في المستدرك : 2 | 407 ح 3 .
    (2) في النسخة ـ أ ـ ( الفؤاد ) ، عنه في المستدرك : 2 | 408 ح 4 .
    (3) أخرج نحوه في البحار : 74 | 233 عن كتاب قضاء الحقوق للصوري مرسلاً .
    (4) ولع : استخف .
    (5) في النسخة ـ أ ـ وواقفه وهو تصحيف .
    (6) في النسخة ـ أ ـ وصافحه .
    (7) في الكافي : هيديه ، أي أزعجيه وأفزعيه .
    (8) عنه في المستدرك : 2 | 404 ح 3 وأخرجه في البحار : 74 | 288 ح 16 عن الكافي : 2 | 188 ح 3 ، وصدره في ص 306 ح 57 عن قصص الأنبياء للراوندي : ص 125 ح 28 باختلافٍ يسير بإسنادهما عن عبد الله بن الوليد الوصافي ، وصدره أيضاً في البحار : 13 | 356 ح 59 عنهما ، وذيله في البحار : 8 | 314 ح 92
    =
    الصفحة 51
    124 ـ وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : ( مَن قضى لمسلمٍ حاجةً كتب الله له عشر حسنات ، ومحا عنه عشر سيّئات ، ورفع له عشر درجات ، وأظلّه الله عزّ وجلّ في ظلّه يوم لا ظلّ إلا ظلّه ) (1) .
    125 ـ أبو حمزة عن أحدهما (عليهما السلام) : ( أيّما مسلمٍ أقال مسلماً ندامةً [ في بيع (2) ] أقاله الله عزّ وجلّ عذاب يوم القيامة ) (3) .
    126 ـ وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : ( مَن أدخل على مؤمنٍ سروراً ؛ خلق الله عزّ وجلّ [ من ذلك السرور (4) ] خلقاً فيلقاه عند موته ، فيقول له : أبشر يا وليّ الله بكرامة من الله ورضوان [ منه ] ، ثم لا يزال معه حتى يدخل قبره ، فيقول له مثل ذلك [ فإذا بعث تلقّاه فيقول له مثل ذلك (6) ] فلا يزال معه في كل هَوْلٍ يبشّره ويقول له [ مثل ذلك (7) ] فيقول له : مَن أنت رحمك الله ؟ فيقول : أنا السرور الذي أدخلت على فلان ) (8) .
    127 ـ وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : ( من أحبّ الإعمال إلى الله عزّ وجلّ : إدخال السرور على أخيه المؤمن [ من ] (9) إشباع جوعته ، أو تنفيس كربته أو قضاء دينه (10) .
    ____________
    =
    عن الكافي : وأورد صدره في مصادقة الإخوان : ص 48 ح 2 عن عبد الله بن الوليد الوصافي .
    (1) عنه في المستدرك : 2 | 406 ح 8 وأخرج في الوسائل 11 | 579 ح 12 عن مصادقة الإخوان : ص 40 ح 4 بإسناده عن أبي حمزة الثمالي مثله .
    (2) ليس في النسخة ـ أ ـ
    (3) أخرجه في الوسائل : 12 | 287 ح 4 عن المقنع ص 98 مرسلاً وفي ص 286 ح 2 عن الكافي : 25 | 153 ح 16 والتهذيب : 7 | 8 ح 26 بإسنادهما عن هارون بن حمزة والفقيه : 3 | 196 ح 3738 مرسلا و عن مصادقة الإخوان : ص 66 ح 1 بإسناده عن أبي حمزة مع اختلافٍ يسير ، وفي الكافي ( هارون بن حمزة عن أبي حمزة ) وفيها ( أقال الله عثرته ) .
    (4 و 5) ليس في النسخة ـ ب ـ .
    (6 و 7) ليس في الأصل ، وأثبتناه من الكافي .
    (8) عنه في المستدرك : 2 | 404 ح 4 وأخرجه في البحار : 74 | 296 ح 25 الوسائل : 11 | 571 ح 9 عن الكافي : 2 | 192 ح 12 بإسناده عن الحكم بن مسكين ، ونحوه في البحار : 74 | 305 ح 51 والوسائل : 11 | 574 ح 17 عن ثواب الأعمال : ص 180 بإسناده عن لوط بن إسحاق ، عن أبيه ، عن جدّه عنه ( ع ) باختلافٍ يسير .
    (9) في النسخة ـ ب ـ ( و ) بدل ( من ) .
    (10) عنه في المستدرك : 2 | 404 ح 6 وأخرجه في البحار : 74 | 297 ح 29 والوسائل : 11 | 570 ح 6
    =
    الصفحة 52
    128 ـ وعن أبي جعفر (عليه السلام) قال : ( قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) : مَن أكرم أخاه المسلم بمجلس يكرمه ، أو بكلمة يلطّفه بها ، أو حاجة يكفيه إيّاها ، لم يزل في ظلٍ من الملائكة ما كان بتلك المنزلة ) (1) .
    129 ـ وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : ( أوحى الله عزّ وجلّ إلى موسى بن عمران : إنّ من عبادي مَن يتقرّب إليّ بالحسنة ، فاحكمه بالجنّة .
    قال : يا رب وما هذه الحسنة ؟ قال : يدخل على مؤمن سروراً ) (2) .
    130 ـ وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : ( مشي المسلم في حاجة المسلم خير من سبعين طوافاً بالبيت الحرام ) (3) .
    131 ـ وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : ( إنّ ممّا يحب الله من الأعمال : إدخال السرور على المسلم ) (4) .
    132 ـ عن صفوان قال : كنت عند أبي عبد الله (عليه السلام) يوم التروية فدخل عليه ميمون (5) القداح ، فشكا إليه تعذّر الكراء ، فقال لي : ( قم فأعن أخاك
    ____________
    =
    (1) عن الكافي : 2 | 192 ح 16 باختلافٍ يسير ، وفي البحار : 74 | 365 ح 37 والوسائل : 16 | 464 ح 8 عن المحاسن : 2 | 388 ح 13 والوسائل : 6 | 328 ح 3 عن التهذيب : 4 | 110 ح 52 عن الكافي : 4 | 51 ح 7 باختلافٍ يسير مع سقط فيها بأسانيدهم عن هشام بن سالم عنه ( ع ) ، وفي البحار : 74 | 283 ح 2 والوسائل : 11 | 575 ح 20 عن قرب الإسناد : ص 68 بإسناده عن أبي البخترى نحوه ، ورواه في مصادقة الإخوان : ص 24 ح 2 مع اختلافٍ يسير .
    (2) عنه في المستدرك : 2 | 404 ح 7 وأخرجه في البحار : 13 | 356 ح 56 وج 74 | 306 ح 56 عن قصص الأنبياء للراوندي : ص 125 ح 27 وفي البحار : 74 | 329 ح 101 والوسائل : 11 | 578 ح 8 عن الكافي : 2 | 195 ح 12 بإسنادهما عن محمد بن قيس عن أبي جعفر ( ع ) كل مع اختلافٍ يسير في المتن .
    (3) عنه في المستدرك : 2 | 408 ح 3 وأخرجه في البحار : 74 | 311 ح 66 عن الاختصاص : ص 21 مرسلاً مثله .
    (4) عنه في المستدرك : 2 | 404 ح 8 وأخرجه في البحار : 74 | 289 ح 17 عن الكافي : 2 | 189 ح 4 بإسناده عن علي بن أبي علي عنه ( ع ) عن الرسول (صلّى الله عليه وآله) نحوه ، وروى في مصادقة الإخوان : ص 50 ح 6 عن جعفر بن محمد عنه ( ع ) مثله ، إلاّ أنّ فيه : المؤمن ، بدل : المسلم .
    (5) هكذا في الكافي ومصادقة الإخوان والوسائل والبحار ، وهو ميمون القداح المكّي مولى بني هاشم روى عن الباقر والصادق (عليهما السلام) ، وفي الأصل وعنه ، في المستدرك : هارون القداح ، ولم نعثر عليه في الرجال .
    الصفحة 53
    فخرجت معه ، فيسّر الله له الكراء ، فرجعت إلى مجلسي ، فقال لي : ما صنعتَ في حاجة أخيك المسلم ؟ قلت : قضاها الله تعالى ، فقال : أما إنّك إن تعن أخاك أحب إليّ من طواف أُسبوع بالكعبة .
    ثم قال : إنّ رجلاً أتى الحسن بن علي (عليهما السلام) فقال : بأبي أنت وأُمي يا أبا محمد أعنّي على حاجتي ؟ فانتعل (1) وقام معه ، فمر على الحسين بن علي (عليهما السلام) وهو قائم يصلّي ، فقال له : أين كنت عن أبي عبد الله ، تستعينه على حاجتك ؟ قال : قد فعلت فذكر لي أنّه معتكف ، فقال : أما إنّه لو أعانك على حاجتك لكان خيراً له من اعتكاف شهر ) (2) .
    133 ـ وعن أبي جعفر (عليه السلام) قال : ( ما [ من ] (3) عملٍ يعمله المسلم أحب إلى الله عزّ وجلّ من إدخال السرور على أخيه المسلم ، وما من رجلٍ يدخل على أخيه المسلم باباً من السرور ، إلاّ أدخل الله عزّ وجلّ عليه باباً من السرور ) (4) .
    134 ـ وعن أبي الحسن (عليه السلام) قال : ( إنّ لله عزّ وجلّ جنّة ادّخرها لثلاث : إمام عادل ، ورجل يحكم أخاه المسلم في ماله ، ورجل يمشي لأخيه المسلم في حاجة ، قُضيت له أولم تقض ) (5) .
    135 ـ عن محمد بن مروان عن أحدهما (عليهما السلام) قال : ( مشي الرجل في حاجة أخيه المسلم : تكتب له عشر حسنات ، وتمحى عنه عشر سيّئات ، ويرفع له عشر درجات ويعدل عشر رقاب ، وأفضل من اعتكاف شهر في المسجد الحرام وصيامه ) (6) .
    ____________
    (1) في النسخة ـ أ ـ فانتقل .
    (2) في النسخة ـ ب ـ ( اعتكافه شهراً ) ، عنه في المستدرك : 2 | 408 ح 4 ، وأخرجه في البحار : 74 | 335 ح 113 والوسائل : 11 | 585 ح 3 عن الكافي : 2 | 198 ح 9 بإسناده عن صفوان الجمّال نحوه ، وروى في مصادقة الإخوان : ص 64 ح 10 عن صفوان الجمّال نحوه .
    (3) ليس في النسخة ـ أ ـ
    (4) عنه في المستدرك : 2 | 404 ح 9 .
    (5) عنه في المستدرك : 2 | 407 ح 3 ، وأخرجه في البحار : 74 | 314 ذ ح 70 عن الاختصاص نحوه ولم نجده في المطبوع منه . وأورده في التعريف : ح 22 عن أبي عبد الله ( ع ) نحوه .
    (6) عنه في المستدرك : 2 | 408 ح 5 .
    الصفحة 54
    136 ـ وعن أبي جعفر (عليه السلام) قال : ( مَن مشى في حاجةٍ لأخيه المسلم حتى يتمّها ، أثبت الله قدميه يوم تزلّ الأقدام ) (1) .
    137 ـ وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : ( قال النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) : ( مَن أعان أخاه اللهفان اللهبان من غمٍّ أو كربة ، كتب الله عزّ وجلّ له اثنين وسبعين رحمة ، عجّل له منها واحدةً يصلح بها أمر دنياه ، (2) وواحدة وسبعين لأهوال الآخرة ) (3) .
    138 ـ وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : ( قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) : مَن أكرم مؤمناً ، فإنّما يكرم الله عزّ وجلّ ) (4) .
    139 ـ وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : ( في (5) حاجة الرجل لأخيه المسلم ثلاث : تعجيلها ، وتصغيرها ، وسترها ، فإذا عجّلتها هنّيتها ، وإذا صغّرتها فقد عظّمتها ، وإذا سترتها فقد صنتها ) (6) .
    140 ـ وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : ( أيّما مؤمن يقرض مؤمناً قرضاً يلتمس وجه الله عزّ وجلّ ، كتب الله له أجره بحساب الصدقة (7) .
    وما من مؤمن يدعو لأخيه بظهر الغيب ، إلاّ وكّل الله عزّ وجلّ به مَلَكاً يقول : ولك مثله ) (8) .
    ____________
    =
    وأخرجه في البحار : 74 | 331 ح 105 والوسائل : 11 | 582 ح 1 عن الكافي : 2 | 196 ح 1 بإسناده عن محمد بن مروان عن أبي عبد الله ( ع ) ، وفي الوسائل أيضاً عن المقنع : ص 97 نحوه مرسلاً ورواه في مصادقة الإخوان : ص 62 ح 7 باختلافٍ يسير .
    (1) عنه في المستدرك : 2 | 407 ح 4 .
    (2) في النسخة ـ أ ـ واحدة لأمر دنياه .
    (3) عنه في المستدرك : 2 | 409 ح 5 . ويأتي نحوه في ح 145 .
    (4) عنه في المستدرك : 2 | 409 ح 2 ، وأخرجه في البحار : 74 | 319 ح 83 عن عدّة الداعي : ص 176 عن رسول الله (صلّى الله عليه وآله) مع اختلافٍ يسير وزيادة في متن الحديث ، وفي البحار : 74 | 289 ح 32 و الوسائل : 11 | 590 ح 1 عن الكافي : 2 | 206 ح 3 بإسناده عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله ( ع ) نحوه .
    (6) الظاهر سقطت كلمة : [ قضاء ] .
    (6) في النسخة ـ ب ـ ضيّعتها بدل صنتها .
    (7) في النسخة ـ ب ـ بحسنات الصادقين . (8) عنه صدره في المستدرك : 2 | 398 ح 7 وعن الاختصاص : 22 مرسلاً ، وأخرجه في البحار : 74 | 311 ذ ح 67 عن الاختصاص باختلافٍ يسير .

    منقول
    شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) للتراث والفكر الإسلامي















  3. #3
    عضو فضي
    الصورة الرمزية بيرق
    الحالة : بيرق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 14405
    تاريخ التسجيل : 14-04-2011
    المشاركات : 1,117
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيكي واثابكي الله بكل حرف حسنه وتقبل عملك الصالح واعطانا واياكي خير الدنيا والآخره





  4. #4
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية عطر الولايه
    الحالة : عطر الولايه غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5184
    تاريخ التسجيل : 20-09-2010
    الجنسية : أخرى
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,472
    التقييم : 10


    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصل اللهم على محمد وآل محمد
    الاخت الفاضله ببرق اشكر مروركم العطر أحسن الله اليكم وبارك الله فيكم ورزقكم الله شفاعة محمد واله الطاهرين
    وحفظكم الله





  5. #5
    قسم فضائل وسيرة أهل البيت (عليهم السلام) و قسم روايات ومواعظ أهل البيت (عليهم السلام)
    الصورة الرمزية الصدوق
    الحالة : الصدوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1520
    تاريخ التسجيل : 16-12-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 3,876
    التقييم : 10


    افتراضي


    عن أبي عبد الله عليه السلام قال:

    « من سعى في حاجة أخيه المسلم طلب وجه الله كتب الله عز وجل له ألف حسنة يغفر فيها لاقاربه وجيرانه ومعارفه ومن صنع إليه معروفا في الدنيا
    فإذا كان يوم القيامة قيل له: ادخل النار فمن وجدته فيها صنع إليك معروفا في الدنيا فأخرجه بإذن الله عزوجل إلا أن يكون ناصبا »



    بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 8 / ص 362)




    أحسنتم أختنا الفاضلة








    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


    من مواضيع الصدوق :


  6. #6

  7. #7
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية بنت الفواطم
    الحالة : بنت الفواطم غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2930
    تاريخ التسجيل : 20-04-2010
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,105
    التقييم : 10


    افتراضي


    قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم:
    ** من نفَّس عن مؤمن كربة نفَّس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسّر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة والله في عون العبد مادام العبد في عون أحيه **
    الغالية
    ** عطر الولاية **
    قضى الله حوائجكم للدنيا والاخرة
    كلي امل ان تذكرونا بفاضل دعواتكم وهذه حاجتي





  8. #8
    عضو نشيط
    الحالة : حديث الكساء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 12882
    تاريخ التسجيل : 23-03-2011
    المشاركات : 200
    التقييم : 10


    افتراضي


    رزقكم الله حسن الخاتمه
    مشكوريين على هذه الأحاديث الرحمانية الرائعه

    لكن بحق من منكم رآى ذالك على ارض الواقع يطبق ؟؟
    حقا ارجو من كل من رأت ان هذه الاحاديث تطيق تنقل لي القصة هاهنا والحادثة علني ارى بها مالم اره بعيني





  9. #9
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية عطر الولايه
    الحالة : عطر الولايه غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5184
    تاريخ التسجيل : 20-09-2010
    الجنسية : أخرى
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,472
    التقييم : 10


    افتراضي


    حياكِم الله تعالى و حفظكِم بعينه التي لا تنام
    أشكر الله تعالى لمروركم الكريم و طيب دعواتكم
    بارك الله فيكم و سدد الرحمن خطاكم
    وجزاكم الله بالاحسان احسانا وبالسئات عفوا وغفرانا أنتم ووالديكم ووالد والديكم
    نسأل الله الفائدة والأجر لنا ولكم ولكل أمة محمد
    ونسألكم الدعاء





  10. #10
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية عمارالطائي
    الحالة : عمارالطائي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3805
    تاريخ التسجيل : 12-07-2010
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 9,026
    التقييم : 10


    افتراضي


    عن الصادق عليه السلام:
    "قضاء حاجة المؤمن خير من عتق ألف رقبة وخير من حملان ألف فرس في سبيل اللَّه

    الاخت الفاضلة
    عطر الولاية

    قضى الله حوائجكم في الدنيا والاخرة





الأعضاء الذين شاهدوا الموضوع : 1

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •