بسم اللة الرحمن الرحيم
الحمد للة رب العالمين وصلى اللة على محمد وال بيتة الطيبين الطاهرين واللعنة على أعدائهم أجمعين .
أما بعد : لقد أخترنا مجموعة من أحاديث الرسول (ص) الذي بسم اللة الرحمن الرحيم (( وماينطق عن الهوى۞ إن هو إلا وحي يوحى۞ علمه شديد القوى )) صدق اللة العلي العظيم سورة النجم أية 3_5
في فضل أهل البيت (ع) وقد أخترناها من صحاح وكتب الحديث المعتبرة عند أهل السنة والجماعة .
راجين من العزيز القدير أن يوفقنا لما فيه صلاح ونجاة الامة الاسلامية ويجعلنا من المتمسكين بكتاب اللة والعترة الطاهرة كما قال رسول اللة (ص) : (( وأنا تارك فيكم الثقلين : أولهما كتاب اللة فيه الهدى والنور , فخذوا بكتاب اللة وأستمسكوا به , ثم قال وأهل بيتي , أذكركم اللة في أهل بيتي , أذكركم اللة في أهل بيتي , أذكركم اللة في أهل بيتي )) .... (1)






ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) صحيح مسلم : ج5 ص25 ح2408 , الصواعق المحرقة : ص149 , كنز العمال : ج1 ص178 ح898 , ينابيع المودة : ص32 , سنن الدارمي : ج2 ص431 .





أحاديث في مناقب أإمير المؤمنين ((ع))

• قال رسول الله ((ص)) : ((عنوان صحيفة المؤمن حب علي بن أبي طالب)) ..(1)
• قال رسول الله ((ص)) : ((علي مني مثل رأسي من بدني )) ..(2)
• قال رسول الله ((ص)) : (( أنا وعلي حجة اللة على عباده )) ..(3)
• قال رسول الله ((ص)) : ((علي مني وأنا من علي , ولا يودي عني إلا أنا أو علي )) ..(4)
• قال رسول الله ((ص)) : ((من اذى عليٵ فقد اذاني)) ..(5)
• قال رسول الله ((ص)) : ((من سب عليٵ فقد سبني)) ..(6)
• قال رسول الله ((ص)) : ((مثلي ومثل علي مثل شجرة , أنا أصلها وعلي فرعها والحسن والحسين ثمرها ,والشيعة ورقها , فهل يخرج من الطيب إلا الطيب ؟ وأنا مدينة العلم وعلي بابها فمن أرادها فليأت الباب )) ..(7)
• قال رسول الله ((ص)) : (( علي أقضى أمتي بكتاب اللة , فمن أحبني فليحبه , فٳن العبد لاينال ولايتي ٳلا بحب علي )) ..(8)
• قال رسول الله ((ص)) : (( علي باب علمي ومبين لأمتي ماأرسلت به من بعدي , حبه ٳيمان وبغضه نفاق )) ..(9)
• قال رسول الله ((ص)) : (( أقدم أمتي سلمٵ واكثرهم علمٵ و أصحبهم دينٵ وأفضلهم يقينٵ وأكملهم حلمٵ وأسمحهم كفٵ وأشجعهم قلبٵ علي , وهو الامام على أمتي )) ..(10)



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) ينابيع المودة للقندوزي الحنفي : ص105 ب 20.
(2) مناقب علي بن أبي طالب : ص92 الرقم 135و136 .
(3) كنوز الحقائق : ص43 . ميزان الاعتدال : ج 3 ص 76 رقم5649 .
(4) مناقب علي أبن أبي طالب , لابن المغازلي : ص222, الرقم 267 .
(5) مسند أحمد : رقم الحديث 15394.مسند المكيين,حديث من عمر بن شأس الأسلمي .
(6) مسند أحمد : رقم الحديث 25523,عن أم سلمة .باقي مسند الأنصار, حديث أم سلمة زوج النبي .
(7) تاريخ دمشق لابن عساكر : ترجمة الامام علي بن أبي طالب : ج42 ص384 الرقم8987 .
(8) تاريخ دمشق لابن عساكر : ترجمة الامام علي بن أبي طالب : ج42 ص241 الرقم 8753 .
(9) اللالئ للسيوطي : ج1 ص173 .
(10) ينابيع المودة للقندوزي الحنفي : ص76 ب13 .





• قال رسول الله ((ص)) : ((أولكم وأردٵ على الحوض أولكم ٳسلامٵ : علي بن أبي طالب )) ..(1)
• قال رسول الله ((ص)) : عن أبي أيوب الأنصاري قال : (( ٳن فاطمة بنت رسول الله ((ص)) ,أتت في مرض أبيها وبكت, فقال رسول الله ((ص)) : يافاطمة ! ٳن لكرامة اللة ٳياك , زوجك من هو أقدمهم سلمٵ وأكثرهم علمٵ وأعظمهم حلمٵ , ٳن اللة عز وجل اطلع الى أهل الارض أطلاعة , فاختارني منهم فبعثني نبيٵ مرسلاّ , ثم اطلع أطلاعة فاختار منهم بعلك , فأوحى ٳلي أن أزوجة ٳياك وأتخذه وصياّ )) ..(2)
• عن جابر بن عبدالله قال : كنا عند النبي ((ص)) , فأقبل علي ((ع)) فقال رسول الله ((ص)) : (( قد أتاكم أخي , ثم ألتفت الى الكعبة فمسها بيده ثم قال : والذيى نفسي بيده ٳن هذا وشيعته هم الفائزون يوم القيامة , ثم قال : ٳنه أولكم ٳيماناّ معي وأوفاكم بعهد الله وأقومكم بأمر اللة وأعدلكم بالرعية وأقسمكم بالسوية وأعظمكم عند الله مزية )) , قال فنزلت : الاية ﴿ ٳن الذين اّمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية ﴾) ..(3) , قال : فكان الصحابة ٳذا أقبل علي ((ع)) قالوا : قد جاء خير البرية)) ..(4)
• قال رسول الله ((ص)) لعلي ((ع)) : (( اذا كان يوم القيامة , يؤتى بك ياعلي بسرير من نور , وعلى راسك تاج , قد أضاء نوره وكاد يخطف أبصار أهل الموقف , فيأتي النداء من عند الله جل جلاله : أين وصي محمد رسول الله ؟ فتقول : ها أنا ذا . فينادي المنادي : أدخل من أحبك الجنة وأدخل من عادك في النار , فأنت قسيم الجنة والنار)) ..(5)
• عن أبي سعيد الخدري قال : (( نظر النبي ((ص)) الى علي ((ع)) فقال : هذا وشيعته هم الفئزون يوم القيامه)) ..(6)
• قال رسول الله ((ص)) لعلي ((ع)) : (( أنت وشيعتك في الجنة)) ..(7)
• قال رسول الله ((ص)) : (( علي خير البشر , ومن أبى فقد كفر )) ..(8)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) المستدرك على الصحيحين : ج3 ص136 .
(2) ينابيع المودة للقندوزي الحنفي : ص93 ب15 .
(3) سورة البينة : أية 7 .
(4) ينابيع المودة للقندوزي الحنفي : ص74 ب15 .
(5) ينابيع المودة للقندوزي الحنفي : ص96 ب 16 .
(6) تاريخ دمشق لابن عساكر : ترجمة الامام علي بن أبي طالب : ج42 ص 333 الرقم 8898.
(7) تاريخ دمشق لابن عساكر : ترجمة الامام علي بن أبي طالب : ج42 ص 332 الرقم 8895.
(8) تاريخ دمشق لابن عساكر : ترجمة الامام علي بن أبي طالب : ج42 ص 372 الرقم 8970و8971 .



• قال رسول الله ((ص)) : (( ضربة علي يوم الخندق أفضل من أعمال أمتي الى يوم القيامة )) ..(1)
• والامام أحمد أبن حنبل (بسنده) قال : نشد علي ((ع)) الناس في الرحبة من سمع رسول الله((ص)) يقول يقول يوم غدير خم إلا قام , قال فقام من قبل سعيد سته ومن قبل زيد سته فشهدوا أنهم سمعوا رسول الله ((ص)) يقول لعلي ((ع)) يوم غدير خم : أليس الله أولى بالمؤمنين , قالوا : بلى , قال : اللهم من كنت مولاه فعلي مولاه , اللهم والي من والام وعاد من عاداه)) ..(2)
• عن أبي هريره قال : (( من صام يوم ثماني عشرة خلت من ذي الحجة , كتب له صيام ستين شهرا , وهو يوم غدير خم لما أخذ رسول الله ((ص)) بيد علي ((ع)) فقال : ألست أولى بالمؤمنين من أنفسهم ؟ قالوا بلى يا رسول الله , قال من كنت مولاه فعلي مولاه , فقال عمر بن الخطاب : بخ بخ لك ياعلي , أصبحت مولاي ومولى كل مؤمن , فأنزل الله تعلى (( اليو أكملت لكم دينكم )) ..(3).... ..(4)
• عن أبي ثابت مولى أبي ذر قال : (( كنت مع علي يوم الجمل فلما رايت عائشة (( رضي الله عنها)) واقفة دخلني بعض ما يدخل الناس , فكشف الله عني ذلك عند صلاة الظهر . فقاتلت مع أمير المؤمنين((ع)) فلما فرغ ذهبت الى المدينة , فأتيت أم سلمة(( رضي الله عنها)) فقلت : اني والله ماجئت أسأل طعاما ولا شرابا ولكني مولى لأبي ذر . فقالت : مرحبا , فقصصت عليها قصتي , فقالت أين كنت حين طارت القلوب مطائرها ؟ قلت الى حيث كشف الله عني عند زوال الشمس . قالت أحسنت , سمعت رسول الله((ص)) يقول : علي مع القران والقران مع علي لن يفترقا حتى يردا علي الحوض)) ..(5)
• وعن أم سلمة(( رضي الله عنها)) أيضا قالت سمعت رسول الله((ص)) يقول : علي مع القران والقران مع علي لن يفترقا حتى يردا علي الحوض)) ..(6)
• قال رسول الله ((ص)) لعلي((ع)) : ((جعلتك علما فيما بيني وبين أمتي , فمن لم يتبعك كفر)) ..(7)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
(1) ينابيع المودة للقندوزي الحنفي : ص163 ب 46 .
(2) مسند الامام أحمد : الحديث : 906 حسب ترقيم العالمية مسند العشرة المبشرة بالجنة , مسند علي أبن أبي طالب .
(3) سورة المائده : أية 3 .
(4) مناقب علي أبن أبي طالب , لابن المغازلي : ص18و19 , الرقم :24 ط1 .
(5) المستدرك على الصحيحين :ج3 ص124 .
(6) مجمع الزوائد : ج9 ص 134
(7) تاريخ دمشق لابن عساكر : ترجمة الامام علي بن أبي طالب : ج42 ص 388 الرقم 8999 .


• قال رسول الله ((ص)) : (( سيكون من بعدي فتنة , فاذا كان ذلك فالزموا علي أبن أبي طالب فانه الفاروق بين الحق والباطل )) ..(1)
• قال رسول الله ((ص)) : (( تكون بين الناس فرقة وأختلاف فيكون هذا _ يعني عليا ((ع))_ وأصحابه على الحق)) ..(2)
• قال رسول الله ((ص)) : (( من امن بي وصدقني فليتول علي بن أبي طالب فان ولايته ولايتي وولايتي ولاية الله )) ..(3)
• وابن ماجه في سننه : عن البراء بن عازب قال : أقبلنا مع الرسول الله ((ص)) في حجته التي حج فنزل في بعض الطريق فامر الصلاة جامعة فاخذ بيد علي((ع)) فقال : ألست أولى بالمؤمنين من أنفسهم , قالوا بلى , قال : الست اولى بالمؤمن من نفسه قالوا بلى , قال , فهذا من أنا مولاه اللهم والي من والاه اللهم عاد من عاداه )) ..(4)
• وعن عائشة (( رضي الله عنها)) قالت : قال رسول الله ((ص)) وهو في بيتها لما حضره الموت : (( أدعوا لي حبيبي , فدعوت له أبا بكر , فنظر اليه ثم وضع راسه , ثم قال : أدعوا لي حبيبي فدعوا له عمر فلما نظر اليه وضع راسه , ثم قال : أدعوا لي حبيبي , فقلت ويلكم أدعوا له علي أبن أبي طالب , فوالله مايريد غيره , فدعوا عليا فأتاه فلما راه أفرد الثوب الذي كان كان عليه ثم أدخله فيه , فلم يزل يحتضنه حتى قبض ((ص)) ويده عليه )) ..(5)
• وعن أنس بن مالك قال : قال رسول الله ((ص)) لعلي ((ع)) : ((أنت تغسلني وتواريني في لحدي وتبين من بعدي )) ..(6)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
(1) الماقب للخوارزمي : ص105 الحديث 108 .
(2) كنز العمال : ج6 ص 157 .
(3) تاريخ دمشق لابن عساكر : ترجمة الامام علي بن أبي طالب : ج42 ص 239 الرقم 8746 .
(4) سنن أبن ماجه : ج1 ص42 ب11 في فضائل أصحاب رسول الله ((ص)) الرقم 116 , سيرة أعلام النبلاء : ج1-2 ص 620 , مجمع الزوائد ج9 ص108 .
(5) تاريخ دمشق لابن عساكر : ترجمة الامام علي بن أبي طالب : ج42 ص 393 .
(6) تاريخ دمشق لابن عساكر : ترجمة الامام علي بن أبي طالب : ج42 ص387 الرقم 8995 .




عاشق أهل البيت زيد الكربلائي