آخر المشاركات

فرس جبرائيل حاضرا في واقعة الطف » الكاتب: حب الائمه » آخر مشاركة: مديرة تحرير رياض الزهراء                         الكذب » الكاتب: العلوية ام موسى الاعرجي » آخر مشاركة: العلوية ام موسى الاعرجي                         من كنى الامام علي (عليه السلام) المعروفة : الأنزع البطين » الكاتب: ذاكر علي » آخر مشاركة: ذاكر علي                         حوار بيننا وبين المهدي (عج) » الكاتب: ذاكر علي » آخر مشاركة: شجون فاطمة                         عالمة آل محمد (عليهم السلام) » الكاتب: ذاكر علي » آخر مشاركة: ذاكر علي                         الغيبة » الكاتب: العلوية ام موسى الاعرجي » آخر مشاركة: العلوية ام موسى الاعرجي                         هدية الى البنات » الكاتب: حب الائمه » آخر مشاركة: مديرة تحرير رياض الزهراء                         معاجز الرأس الشريف للإمام الحسين (عليه السلام) » الكاتب: أم طاهر » آخر مشاركة: أم طاهر                         تصميم وفاه النبي محمد (ص) » الكاتب: Ahmed Makky Jafar » آخر مشاركة: Ahmed Makky Jafar                         جزاء من والى علياً عليه السلام فــــــــــــــــي الدنيا » الكاتب: الجياشي » آخر مشاركة: الجياشي                        
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الفرح والسرور

  1. #1
    عضو جديد
    الحالة : العراقي. غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5302
    تاريخ التسجيل : 29-09-2010
    المشاركات : 20
    التقييم : 10

    Post الفرح والسرور


    الفرح والسرور
    السلام عليكم والرحمة
    هناك ترادف في الاسمان اوددت ان نميز بينهما ونوضح بعض متعلقاتهما ان شاء الله ..
    قال تعالى (قل بفضل الله وبرحمته فبذالك فليفرحوا)
    نعم هما مترادفان الا نرى الى قوله تعالى (بل احياء عند ربهم يرزقون *فرحين بما اتاهم الله من فضله ويستبشرون ...)
    والسرور الاستبشار وكلاهما في حال الاخرة في هذه الايه فبذالك استشهد بالفرح على السرور ولكن استعمال الفرح بلذات الدنيا؟والسرور في لذات الاخرة ..اذن السرور اصفى من الفرح لان الفرح لربما شابها الحزن ..ولذالك نزل القرآن باسمه في افراح الدينا في مواضع واورد اسم السرور في موضوعين في حال الاخرة ..
    اذن الاستبشار جامع ..هو يشمل ظاهر وباطن الانسان من غير ان يشوبه شائبه حزن وهو ابتهاج ورتياح في الباطن يظهر به تهلل ونظرة وكذالك الاسبشار واشتقاق السرور من اسرة الوجه واشتقاق الاسبشار من البشرة فأن من يبتهج ويفرح تبرق اسرّة وجه ويتهلل بشرته حتى يظهر في اسارير وجه وبشرته نضار الفرح واهتزازه من قبيل قوله تعالى (وجوه يؤمئذ ناضره*ضاحكة مستبشرة )
    وانما كان اصفى من الفرح لكثرة استعماله في افراح الدنيا وقلما يصفوا افراح الدنيا من شوب الدنيا ..لذالك ورد شيا من الذم في الافراط في الفرح في الدنيا التي تشوبها الحزن كقوله تعالى ((لاتفرح ان الله لا يحب والفرحين ))
    ولما كان السرور وهذا بيت القصيد ..اسبشارا جامعا اي خالصا من اي شوب حزن لم يرد بالقرآن الا احوال الاخرة
    كقوله
    (فوقاهم الله شرذالك اليوم ولقاهم نضرة وسرورا)
    (وينقلب الى اهله مسرورا ))
    نبرهن اذن بالنتيجة
    الفرح يختلجه الحزن للدنيا
    السرور للاخرة جمعنا الله وياكم منقلبين الى اهلنا مسرورين ...نسئلكم الدعاء
    وهناك كلام للعارفين ان وفقت نلوح عليه ان شاء الله





  2. #2

الأعضاء الذين شاهدوا الموضوع : 0

لا يوجد أسماء للظهور.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •