شبكة الكفيل العالمية
الى

أريج حسيني ينثره جناح العتبة الحسينية المقدسة لزائريةفي مهرجان أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافي..

جانب من جناح العتبة الحسينية
من أجل الإسهام في نشر قضية الإمام الحسين(عليه السلام)، والعمل على تعزيز وترسيخ مبادئ نهضته السامية، وخلق حالة من التواصل الروحي بين عشاقه ومحبيه ومريديه، فضلاًَ عن تسليط الضوء على أبرز نشاطات عتبته المباركة، في الناحية التبليغية الدينية والعمرانية منها والفكرية والخدمية.
كانت مشاركة العتبة الحسينية المقدسة في مهرجان أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافي العالمي السنوي الثاني والمُقام بمدينة لكناو الهندية بأجنحة عديدة، ضمن معارض النتاجات الفكرية والثقافية لعتبات العراق المقدسة ومزاراته الشريفة.
مسوؤل وفد العتبة الحسينية المقدسة المشاركة بالمهرجان الأستاذ حسين عبدالأمير السلامي أوضح من جانبه لشبكة الكفيل طبيعة المشاركة ونوعها قائلاً: "لم تقتصر العتبة الحسينية المقدسة على نشر رسالتها الحسينية والثقافية الهادفة، والتي تنطلق من مركز الإشعاع المتمثّل بمرقد الإمام الحسين(عليه السلام) في مدينة كربلاء المقدسة فقط، وإنّما عملت على إيصالها إلى المحافظات العراقية كافة وخارج العراق أيضاً، وذلك من خلال إقامتها للمعارض الفنية والثقافية، فضلاً عن مشاركتها فيما يُقام من معارض ومهرجانات دولية أخرى ومنها هذا المهرجان المبارك".
مُضيفاً: "كانت مشاركتنا من خلال بعص إصدارات العتبة المقدسة الخاصة بالطفولة وشملت مجلات بلغات عديدة (العربية والانجليزية والفارسية والتركية ولغة الأوردو) كما شمل المعرض على إصدارات خاصة بالنساء كمجلة (القوارير)، وغيرها من الإصدارات التي تهتم بشؤون المرأة، فضلاً عن الإصدارات التي قدّمها قسم الشؤون الفكرية والثقافية والتي تتناول مواضيع دينية وثقافية متنوّعة، فضلاً عن طباعة مطويات تناولت نبذة من حياة الإمام الحسين(عليه السلام) وأقواله المباركة، إضافة لمطويات تعريفية بالعتبة الحسينية المقدسة ونشاطاتها، وجميع هذه التبرّكات مترجمة بلغة الأوردو، كذلك تمّت المشاركة بمعرض يجسد الشعائر الحسينية بالصور الفوتوغرافية والمقاطع الفيديوية، إضافة لذلك تمّ إفراد مساحة من المعرض وضعت بها راية القبة الشريفة للإمام الحسين(عليه السلام) وكانت محطّ أنظار وقلوب أغلب مرتادي المعرض".
وتابع السلامي: "ووجدنا هناك إقبالاً واستحساناً كبيرين من مرتادي المعرض وبمختلف الشرائح والفئات، وإن العتبة المقدّسة مستمرة في رفد المجتمعات بحاجاته الثقافية والفكرية، التي تنطلق من مركز الإشعاع الفكري المتمثّل بمرقد الإمام الحسين(عليه السلام)، والعمل على تعريف المجتمعات الإسلامية بالرسالة الحسينية الخالدة، فنشكر العتبة العباسية المقدسة على هذه الالتفاتة الرائعة بإقامتها لهذا المهرجان ودعوتها لنا، وهذا إن دلّ على شيء فإنّما يدلّ على عظمة الخطوات التي تخطوها العتبة العباسية المقدسة لإيصال فكر ونهج أهل البيت(عليهم السلام) الى مختلف بلدان العالم".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: