3 شعبان 1436 هـ الموافق 22/05/2015 م
المرجعيةُ الدينيةُ العُليا تشدّد على ضرورة أن تبقى المبادرة بيد القوّات المسلّحة كما أكّدت في الوقت نفسه على ضرورة وضع خططٍ دقيقةٍ من قبل شخصياتٍ مهنيةٍ ووطنيةٍ مخلصة..
مضامين مهمة في الخطبة
نص الخطبة
  • لابُدّ من وجود خطّةٍ حكيمةٍ ودقيقةٍ تضع استراتيجيّتها شخصياتٌ مهنيةٌ ووطنيةٌ مخلصة، ورسم خارطةٍ لحلّ المشاكل الأمنية والعسكرية والبدء بتطهير جميع أراضي العراق من الإرهابيّين.
  • إنّ من الضروريّ الاستفادة من العقول العسكرية التي لها الخبرة الكافية في هذا المجال وهي موجودة ومتميّزة لتقديم خدماتها.
  • إنّ الحربَ النفسيّةَ سلاحٌ من أسلحة المعركة ولابُدّ من التعامل معه بمهنيةٍ عاليةٍ ولابُدّ من أن تتهيّأ جميع أنواع التعبئة اللازمة لها.
  • إنّنا نشدّد على ضرورة فرز الأشخاص من خلال الأحداث واستبدال غير الكفوء وغير المهنيّ والذي لا يتمتّع بالشجاعة اللازمة بآخرين أولي بئسٍ شديدٍ لا تأخذهم في الله لومةُ لائم.
  • على الإخوة الساسة أن تتوحّد مواقفهم تجاه مَنْ يُدافعون عن البلد بل يكون لزاماً عليهم أن يُساعدوهم بكلّ ما يُمكن، فالذي يبذل دمَهُ في سبيل وطنِه وشعبِه ومقدّساته يستحقّ أن يُدعم معنوياً ومادياً.
  • على الإخوة الساسة أن يَعُوا أنّ البلد في خطرٍ حقيقيّ وهؤلاء الإخوة الذين بذلوا دماءهم ليسوا في نزهة أو رحلة ترفيهيّة، والسياسيّ الذي يشكّك بذلك عليه أن يُراجع نفسه.
للعتبات و المراقد المطهرة
24
ساعه
التسجيل
الأسم :
البريد الإلكتروني :
بالإنابة عن :
الأوقات الشرعية لمدينة كربلاء المقدسة
السبت
4 شعبان 1436 هـ
23 ايار 2015 م
صلاة الصبحشروق الشمس
3:255:01
صلاة الظهرصلاة المغرب
12:007:17